امراض الصقور وعلاجها(الجزء 4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

امراض الصقور وعلاجها(الجزء 4)

مُساهمة  غزوان الصياد في الإثنين مارس 09, 2009 1:56 am

الصرع وأبو رقيبة

إن اشكال الصرع الذي ينتاب الصقور بشكل مفاجئ متعددة وشائعة الي حد مابين مختلف انواع الصقور . تظهر في العادة دون أن تصاحبها اعراض مرضية أخرى فالصقر في جميع الحالات الصرع يكون محتفظا بشهيته للطعام ووزن جسمه طبيعي أو ربما يكون جسمه في الكثير من الحالات أكثر بدانه من المعدل الطبيعي ان معظم هذه الحالات من الصرع تظهر بصورة مفاجئه ودون ان تسبقها اعراض مرضية معينة واهم أعراضها رفع الصقر رأسه الي الاعلى والخلف ثم ينقلب على ظهره ويبدأ بالدوران والالتفاف حول نفسه بصورة عنيفة فاقدا كل السيطرة على حركته وقد يستمر هكذا لدقيقة أو أكثر ثم يهدأ بعدها تدريجيا إذا ماترك من دون التدخل لايقافه أو محاولة رفعه وإيقافه على الوكر أو اليد . أما اذا اصر الصقار على التدخل محاولا تعديل وضع الصقر وإرجاعه الي حالته الطبيعية فان نوبة الصرع هذه تطول وتمتد الي فترة أطول وقد تصاحبها تشنجات غير محمودة العواقب إذ قد يموت الصقر نتيجة التشنج الذي يصيبه خصوصا عندما يكون الجو حارا وفي وقت الظهيرة مثلا . والحقيقة ان هذه النوبات من الصرع التي تنتاب الصقر المصاب انما يحدث معظمها نتيجة أو أثناء تقرب الصقار من الصقر المصاب محاولا حمله على يده أو تقديم الطعام له . وقد تحدث من دون ذلك ولكنها تكون أخف حدة ووطأة على الصقر واقصر مدة

إن سبب هذا النوع من النوبات الصرع هو نقص فيتامينات

وهناك بعض الحالات من الصرع تظه أعراضها على الصقر بشكل مفاجيء ايضا ولكن لا يتكرر حدوثها ولا ترتبط بتدخل الصقار أو تقربه من الصقر وهي التي تصيب الصقور السليمة غالبا في الشتاء البارد خلال موسم القنص وترتبط بحالة الجوع التي تفرض على الصقر خلال ايام الصيد ولمدة طويلة نسبيا وسببها لذلك إنخفاض ضغط الدم المفاجيء نتيجة التجويع الذي يتعمد الصقار التخطيط له لزيادة حدة الصقر وطلبه للصيد

وهناك حالات اخرى من الصرع تختلف اعراضها عن سابقتها بعض الشيء وأهم أعراضها إلتواء الرقبة الي اسفل ورفع الرأس الي أعلى وسبب هذه في اغلب الحالات فايروس يصيب الصقور ويبدأ بحالة مرضيةغير واضحة المعالم والاعراض تجعل الصقر يفقد شهيته للاكل في بداية ويهزل بدنه ثم إذا ما استطاع مقامة المرض بنفسه وتخطى المرحلة الخطر بفعل مقاومة جسمه والمقويات المساعدة ينتقل بعدها من حالة المرض هذه الي حالة الصرع فيعود الي شهيته الطبيعية للطعام ويبدأ جسمه باسترجاع قوته تدريجيا ولكن تبقى اعراض الصرع ويصعب تخلص منها


هل يوجد علاج للصرع ؟

لقد استخدم الصقارون العرب علاج الكي محاولة منهم لعلاج الصرع ويقال انه ناجح في بعض الاحيان ولكننا لا نستطيع التعليق على هذا الامر لعدم وجود تفسير علمي مقبول لعلاج الكي وأثره في علاج هذه الحالات المختلفة من الصرع

ألتهاب الأمعاء والكبد

ان إلتهاب الامعاء والتهاب الكبد حالتان مرضيتان غير واضحتين من حيث الاعراض التي تتركانها على الصقر المصاب . ولكنها بشكل عام يتسببان في ظهور اعراض القيء البسيط إذ يتقيأ الصقر بعد أن يهضم الجزء الاكبر من طعامه إضافة الي أن براز - المرش - الصقر يصبح مخلوط التركيب وتنعدم فيه خواص البراز العادي والطبيعي وقد يكون مصحوبا بدم بسيط او مايشبه اللحم غير المهضوم وتسبب هذه الحالة هزال شريع في نبية الصقر يحدث خلال يومين او ثلاثة ايام ويبقي الصقر محتفظا بشهيته لتناول الطعام ويصاب الصقر الشاهين بالتهاب الامعاء والكبد أكثر مما يصاب به الصقر الحر واذا ماتاخرت بالعلاج فان الحالة ربما تصبح مزمنة اي انها تظل تعاود الصقر بين الفترة والاخرى فتختفي خلال الساعات القليلة التي تعقب تناول الصقر للطعام وتعود لتظهر بعد ساعات قبل تناوله الطعام في اليوم التالي تستجيب هذه الحالة المرضية للعلاج بشكل جيد باستخدام انواع من المضادات الحيوية والفيتامينات الضرورية للعلاج

الجدرى والجدري

إن مرض الجدري شائع بين الصقور خصوصا اليافعة منها والحقيقة أن هذا المرض لابد أن يصيب ما لايقل عن 80% من الصقور اليافعة التي تعيش في الآسر في سنة عمرها الاولى . بالاضافة الي نسبة كبيرة من الصقور البالغة التي تدخل الآسر حديثا . تكتسب الصقور التي تصاب بالجدري مناعة دائمة لما يتبقى من سني عمرها ولا تصاب به ثانية حتى لو عاشت بين صقور أخرى مصابة به

يظهر مرض الجدري في بدايته بشكل حبوب صغيرة الحجم حمراء اللون في مناطق الجلد غير المغطى بالريش مثل الآنف والآجفان والآرجل وهذه الحبوب سرعان ماتكبر وتتورم في حالات الاصابة الشديدة وتستغرق وقتا قد يمتد الي شهرين لكي تبدأ بالجفاف تدريجيا فيصبح لونها بنيا داكنا وتبدأ بعد ذلك وببطء بالتقشر والسقوط مخلفة ورائها أثرا واضحا في الجلد وقد تسبب الاصابة الشديدة بالجدري في الآرجل فقدان الصقر لمخالبه ولكنها في معظم الحالات تعود وتظهر بعد فترة قد تمتد الي ستة اشهر

إن سبب مرض الجدري فايروس هو نفسه الذي يسبب مرض الجدري في الحمام والطيور الداجنة الآخرى وهو معروف بقابليته على الانتشار والعدوى ولكنه يحتاج الي وسيط لنقله من الطير المصاب الي الطير السليم عن طريق الدم حيث يقوم البعوض وغيره من الحشرات التي تمتص دم الطيور بهذا الدور . فتمتص دم الطير المصاب وتنتقل الي طير سليم لتمتص من دمه فيتم النقل الفايروس بهذه الطريقه ومنهنا فان مرض الجدري شائع في المناطق التي يكثر فيها البعوض وتنتشر فيها تجمعات الحمام والطيور الداجنة الاخرى التي تعتبر المصدر الاساسي لهذا الفايروس

العلاج

ومن طرق العلاجية ما قد عرفه العرب منذ القديم كعلاج مخفف لجدري وهو الكي الذي تعتمد فعاليته اعتمادا بالغا على وقت الاستخدام حيث انه كلما استخدمه مبكرا كلما كانت نتائجه افضل كذلك تكون الاثار الناتجه عنه اخف وطأة على الصقر وهذا طبعا اذا ما احسن استخدامه ولم يكون بشكل الحرق الشديد الذي يسبب تلف انسجة جلد الصقر من دون مبرر . وكذلك يمكن استخدام مرهم الكبريت لعلاج مناطق الاصابة الحساسة مثل الاجفان والتي يستحسن تجنب كيها كما يمكن استخدام المحاليل التي لها خواص الحرق الموضعي التي تكوى بها مواضع الاصابة ولكن جميع هذه المحاولات العلاجية لا تمنع ظهور المرض في مناطق اخري لم تتم معالجتها عن الاصابة الشديدة

تنويه
ومن الضروري تطعيم الصقور ضد مرض الجدري في اوقات مبكرا بشكل خاص اول دخول الصقور اليافعه والبالغه الوحوش الي الاسر لكي يكون في الوقت المتسع لتوليد المناعة في اجسام الصقور قبل اصابتها بالمرض
avatar
غزوان الصياد

المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 08/03/2009
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى